رصاصة حلم - منتديات مدائن البوح

 ننتظر تسجيلك هـنـا

للأدب رائحة المطر وهذا المكان

.

للأدب رائحة المطر وهذا المكان


آخر 10 مشاركات - نَغمَة وَردِيّة -       يوم من عمري       من الذي هز الإناء       المآسة..       أنا والقمر .. ليلة 15       الألم يسري في شرايين الوقت       أهلا بك يا مطر أنرت المدائن ياابتسامة قلم       أهلا بك يا مطر أنرت المدائن ياهناء مبارك       أهلا بك يا مطر أنرت المدائن ياحبيبووو       أهلا بك يا مطر أنرت المدائن ياإضافة      
روابط تهمك القرآن الكـريم الصوتيات الفلاشـات الالعاب أُلَفٌوٌتِوُشِوٌبِ اليوتيوب الزخرفـة قروب الطقس مركز التحميل لا باب يحجبنا عنك تنسيق البيانات
العودة   منتديات مدائن البوح > المدائن الأدبية > سحرُ المدائن

سحرُ المدائن

شهدٌ مستفيضٌ من أقداح القلب نثراً وشعراً فصيحًا

( يمنع المنقول )



رصاصة حلم

شهدٌ مستفيضٌ من أقداح القلب نثراً وشعراً فصيحًا

( يمنع المنقول )


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 05-13-2022, 03:30 AM
جابر محمد مدخلي غير متواجد حالياً
SMS ~ [ + ]

Awards Showcase
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 5
 تاريخ التسجيل : Sep 2020
 فترة الأقامة : 612 يوم
 أخر زيارة : اليوم (05:00 AM)
 المشاركات : 30,430 [ + ]
 التقييم : 101488
 معدل التقييم : جابر محمد مدخلي has a reputation beyond repute جابر محمد مدخلي has a reputation beyond repute جابر محمد مدخلي has a reputation beyond repute جابر محمد مدخلي has a reputation beyond repute جابر محمد مدخلي has a reputation beyond repute جابر محمد مدخلي has a reputation beyond repute جابر محمد مدخلي has a reputation beyond repute جابر محمد مدخلي has a reputation beyond repute جابر محمد مدخلي has a reputation beyond repute جابر محمد مدخلي has a reputation beyond repute جابر محمد مدخلي has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]


حصري رصاصة حلم












رجاءً: ابتعدوا عن هذا النص ، أو ليقرأ كل قارئ بعينين مغمضتين...

:
:
... كان صديقي وكنت الكُرسيّ الذي لا تتزحح أقدامه متى أراد أن يقضي عليه أيام مرضه .. لكن مرضه الأخير قسم ظهري وأسقط أقدام الكُرسيّ الذي صرته لأجله. لم تمر على أحلامنا معًا غير ثلاثة عقود .. كانت القسوة تحفّها من بداية تقويمها إلى آخرها. كان كل شيء فيها يشبه وفاءنا، أحلامنا، أمجادنا التافهة: كأن نشتري دراجةً حين نكبُر، وكبُرنا ولم نستطع شراءها. كأن نركب في حوض سيارة إلى مدارسنا ولكن معظم الأعوام التي مرّت فيها من جوارنا سيارات حوض لم نستطع ركوبها ، فظلّت أقدامنا عجلة سيرنا الوحيدة. كأن نسافر إلى مدينةٍ كبيرةٍ تبعد عنّا مسافة لا يمكننا بلوغها إلا بالطيران –ونحن بلا أجنحة- وحين عجزنا عن الوصول إليها قررنا أن نجعلها مدينة دراستنا الجامعية. اغتربنا لأجل أن ننعم بمدينة كانت مجرد أحد أحلامنا وصولها ليس إلّا. كأن نطوف ونسعى نيابةً عن كل الذين فقدناهم، أو أحببناهم ولم نحُز عليهم ويقين نمى داخلنا أنّ دعاء مكة خير الدعاء المستجاب .. ولكننا فقدناهم –بمعناها- لأننا لم نستطع الطواف قبل أن يُحسم الفقدان. ثمة دعوات تؤجّل الرحيل، وثمة ابتلاءات تفعل ذلك أيضًا .. ونحن حُزنا على كلا الأمرين ابتلاءات ورحيل .. وعسى الله أن يغيّر ما لنا وما علينا، ولو في آخر أعمارنا النزيهة!.
أين تلك الخطوات المكسورة، والمجبورة، والمجبوبة، والمحفورة؟ أين عين صديقي، وعيون أحبابي، وأين أنصبتي وتركتي منهم؟ أي أرضّ انشقّت عليهم، أو ابتلعتهم؟ أيّ سنوات عجاف مرّت حتى اليوم، وأيها سيأتي؟
نحن مرضى ولن نٌشفى من حُب الحياة حتى ولو رفعت أكفّها وأياديها كاملةً لتدعو علينا، حتى لو طردتنا من حُضن سعادتها ورمت بنا في شوارع العناء .. تلك الشوارع التي قد نذهب إليها وخلفنا من ينتظرنا وقد لا نعود يومًا إليهم –لسبب أننا ذهبنا من أجلهم- من أجل أرزاقهم، وأحلامهم الأصغر من أحلامنا يوم كنّا صغارًا.
نحن لا نريدُ الشفاء أصلًا ، ولا نريد غير أن نرى غيرنا سعداء. الأحلام هي التي تطلق رصاصاتها على ظهورنا ونحن أحياء وفي كامل يقظتنا لا تلك التي تقتلنا ونحن نيام .. وحين نستيقظ ننساها.
في الأرصدة أيام كثيرةٌ من كل الذي مضى وكل الذي سيكرر نفسه ونحن أمام مقود العُمر يدوسنا ظرف قاهر، أو ليل ساهر لنفرغ بعدها شحناتنا على أوراقنا التي تعلّمنا على سطورها الكتابة كيما نُشفى.
- ليتك يا صديقي لم تُعلّمني الكتابة وتمضي. ليتك لم تنصت إليّ وأنا أقرأ قصائدي الصغيرة التي كبُرت في نظرك –والتي توقفت عن كتابتها من بعدك-. ها أنا ذا كتبت، وتحققت نبوءتك في سطوري، ورواياتي .. ولكنني نسيت أن أسألك قبل رحيلك تساؤلات تلميذ في عامه الأخير!؟
- كيف يمكننا إيقاف إطلاق الرصاصات التي تُطلق على أحلامنا، وصدورنا، وقلوبنا؟ كيف يمكننا فتح قلوبنا بعد أن عطبتها سنين الإيذاء؟ كيف نعصب على نبضاتنا لنقول لها سيري في طريق المشاعر من جديد ولا تتألمي؟ كيف نستطيع أن نقيل قلوبنا من عثراتها وقد احتمت بالصمت والكتابة والقصيدة؟ كيف نستعيد صدورنا من الذين أصلوها في آبار الغياب والرحيل واللا عودة .. كيف؟ كيف يا صديقي ، ويا رصاصة حلمي التي نسيت أن تُطلق على صدري لتحملني معك إلى حيثُ حياتنا الأخرى !؟
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : رصاصة حلم     -||-     المصدر :     -||-     الكاتب : جابر محمد مدخلي





 توقيع : جابر محمد مدخلي



آخر تعديل جابر محمد مدخلي يوم 05-15-2022 في 02:02 PM.
رد مع اقتباس
قديم 05-13-2022, 04:27 AM   #2
هِبَة السَماءْ.!


الصورة الرمزية ‏يَمَامْ.!
‏يَمَامْ.! متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 10
 تاريخ التسجيل :  Sep 2020
 أخر زيارة : اليوم (09:58 AM)
 المشاركات : 69,472 [ + ]
 التقييم :  258282
 الجنس ~
Female
 SMS ~

لوني المفضل : Goldenrod


افتراضي رد: رصاصة حلم






تأخذ منك الحياة كما تعطيك
الرحيل عنها راحة ومن جانب آخر شقاء
البقاء فيها بعد كل لدغة فقد ورحيل
تحتاج إلى تناسي وبارقة أمل
ثمة أحلام لا تصلها وعزاؤك فيها
أنها قاسم مشترك بينك وبين آخر
جار روحك.. الصديق
الذي ما خيل إلينا أن تقتلنا فيه رصاصة حلم
نحن الذين نؤمن ب النهايات
لا نمنحها ل قريب.. حتى تأتي فاجعة الرحيل
عظم الله أجر كل قلب فقد.. وكل روح مفقودة





تغيب وتأتي بالكثير تأتي بما يسند عجز الكلام
وينطق صوت الصمت
أ. جابر مدخلي

نص بمثابة رسالة سماوية.. رغم حزنها
ثمة جبر بين السطور
تحية وتقدير


 
 توقيع : ‏يَمَامْ.!

.




البعض يأتيك كرسالة من السماء..
يخرج بك من خندق ضيقك ل الحياة.. ثم يرحل.!


رد مع اقتباس
قديم 05-13-2022, 04:33 AM   #3


الصورة الرمزية هادي علي مدخلي
هادي علي مدخلي متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Sep 2020
 أخر زيارة : اليوم (08:47 AM)
 المشاركات : 121,410 [ + ]
 التقييم :  833928
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لوني المفضل : Cadetblue


افتراضي رد: رصاصة حلم





قذفت في قلوبنا
حِمم بركانية
مُحملة بوجع السنين
عشتُ في زمن
يُصنع فيه من الشوك وردة
وتنتزعٌ البسمة من أنياب القهر
كبرتم وأحلامكم البسيطة
لا تزال عصية على الذاكرة
وبسابق حميم
كنتم تبحثون عن فضاء أرحب
وعجزتم عن قص تذكرة العبور
التي تُحلق بكم
الحنينُ هو بقايا تلك الرصاصة
والخذلان هو المحاولات الفاشلة
في اقتناص لحظة فرح ...
الدعوات الصالحة لهم
والطواف وُسقيا زمزم
قد تغفر بعض تقصرينا
وتداوي ذلك الضمير
الذي نشعرٌ بوخزه
في كل لحظة ذكرى عابرة لهم

جابر مدخلي
تكتُ من أجل رسالة القلم الأبدية
لذلك تأتي صادقاً كعادتك
ولم تأتي رسالتك للمدائن
بل جئت أنت فيها
تحملُ في جيبك رٌصاصة
وفي الأخرى وردة
نشوى تغتشنا تحت قميص الفتنة
وكان على أن أصل إليها مبكراً
قبل أن يفاجئني الفجر
شكري وتقديري مع مكافأة المنتدى


 
 توقيع : هادي علي مدخلي













رد مع اقتباس
قديم 05-13-2022, 04:42 AM   #4


الصورة الرمزية مريم الأحمدي
مريم الأحمدي متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 648
 تاريخ التسجيل :  May 2022
 أخر زيارة : 05-13-2022 (05:45 AM)
 المشاركات : 1,013 [ + ]
 التقييم :  2598
لوني المفضل : Cadetblue


افتراضي رد: رصاصة حلم





وما أشد هذا العذاب
نبحثُ بعدهم عن
قميص يوسف
جئت بكل ولائم الأحزان
وعشتُ تفاصيل
أشعر أنها تهز
صغيري النائم في صدري


 

رد مع اقتباس
قديم 05-13-2022, 05:20 AM   #5


الصورة الرمزية مسك الخواطر
مسك الخواطر متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 135
 تاريخ التسجيل :  Oct 2020
 أخر زيارة : يوم أمس (09:57 PM)
 المشاركات : 35,603 [ + ]
 التقييم :  106270
لوني المفضل : Cadetblue


افتراضي رد: رصاصة حلم





دخلت معك في غيبوبة تامة
في فجر طرز جبينه بالانفاس
أضلع الحنين مبلله بالوجع
ومواعيد اللقاء بهم
أجلت الي وقت غير معلوم
شكرا ياجابر وامتنان عميق
وشهقة لهذا الشهد


 
 توقيع : مسك الخواطر




التعديل الأخير تم بواسطة مسك الخواطر ; 05-13-2022 الساعة 05:45 AM

رد مع اقتباس
قديم 05-13-2022, 05:24 AM   #6


الصورة الرمزية النقاء
النقاء متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 302
 تاريخ التسجيل :  Jan 2021
 أخر زيارة : اليوم (10:24 AM)
 المشاركات : 159,996 [ + ]
 التقييم :  519387
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Blueviolet


افتراضي رد: رصاصة حلم





كيف يمكننا إيقاف إطلاق الرصاصات التي تُطلق على أحلامنا، وصدورنا، وقلوبنا؟ كيف يمكننا فتح قلوبنا بعد أن عطبتها سنين الإيذاء؟ كيف نعصب على نبضاتنا لنقول لها سيري في طريق المشاعر من جديد ولا تتألمي؟ كيف نستطيع أن نقيل قلوبنا من عثراتها وقد احتمت بالصمت والكتابة والقصيدة؟ كيف نستعيد صدورنا من الذين أصلوها في آبار الغياب والرحيل واللا عودة .. كيف؟ كيف يا صديقي ، ويا رصاصة حلمي التي نسيت أن تُطلق على صدري لتحملني معك إلى حيثُ حياتنا الأخرى !؟


هلا وغلا بالأديب الكبير والقلب الراقي

جابر مدخلي
ماشاء الله تبارك الرحمن

من أجمل ماقرأت حرفك رصاصة قوية جارحة
بطريقه عميقه بدواخلنا
وهنا الغياب وما به من وجع لمن تهواهم القلوب
ومن هنا الذين رحلوا وتاخذنا بهم الذكريات على مدى السنين
وكم من أحلام بنت وانتهت برصاصه وداع او غياب غير معلوم

كم يحمل هذا الإنسان من وجع دامي بداخله
ومع ذلك يسعى للحياة ويقبل عليها بشغف دائم
ما الذي جعل الجفاء سهلاً مستساغ
ما الذي جعل للهفة أجنحة وطارت حيث لا أعلم
تخلق الأسئلة من رأس متألم لوسائد حائرة !
سردك من الواقع سال الحبر بـ كله
نسيجاً منضبط الإيقاع دقيق التفاصيل
حين يكون القائد لهذه الجوقة إلهام ثري
قرأت وتمعنت ولملمت الصورة في حدقة لب المعنى
غني أنت بالمفردات والطريقة تجعل من الكلمة
نسيجاً يتنفس

رائع ياجابر ماطرح هنااااا

شكرًا تتكاثر لروحك الجميلة


 
 توقيع : النقاء






رد مع اقتباس
قديم 05-13-2022, 06:57 AM   #7


الصورة الرمزية إلهام
إلهام غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 419
 تاريخ التسجيل :  Jun 2021
 أخر زيارة : يوم أمس (11:09 PM)
 المشاركات : 35,659 [ + ]
 التقييم :  363404
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Black


افتراضي رد: رصاصة حلم







يخشى أنه لم يكن يداً بما يكفي
لم يمنحه ما كان قادراً عليه
يتمنى لو الوقت يعود ليكون الأفضل والأصدق والأجمل والأكثر عطفاً ورحمة

مؤلمة جداً، جبر الله قلوب ذاقت مرارة الفقد


 

رد مع اقتباس
قديم 05-13-2022, 03:11 PM   #8


الصورة الرمزية وداد العاقل
وداد العاقل متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 642
 تاريخ التسجيل :  Apr 2022
 أخر زيارة : يوم أمس (10:21 PM)
 المشاركات : 3,082 [ + ]
 التقييم :  3940
لوني المفضل : Cadetblue


افتراضي رد: رصاصة حلم





يااه..
أين نحن من هذا
الجمال وأينه منا..
هذه هي اللغة السامية
يبدو أنك بلغت ذروة الألم وسنامه
ونسجت من الدمع كفن زمن
الحزنُ عميق
وكأنك تتلو آية القهر


 

رد مع اقتباس
قديم 05-13-2022, 03:45 PM   #9


الصورة الرمزية الحكيم
الحكيم متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 156
 تاريخ التسجيل :  Oct 2020
 أخر زيارة : اليوم (12:09 AM)
 المشاركات : 45,726 [ + ]
 التقييم :  346106
لوني المفضل : Cadetblue


افتراضي رد: رصاصة حلم





من لديه ذاكرة قويه
فلا مناص من البكاء
تحت هذا النص
فهو يمثل حياتنا
بشكل أو بأخر
رصاصة بشعة يا جابر
تمتص ماتبقى من رحيق الأمنيات
هي رشفة من وجع يمخرنا
وتبقى هٌناك شمعة لا تنطفئ
تماهيت مع مطر الروعة
فتقاطر الحرف غدقا
ومثلك لا ينحني مع الأحزان
دمت بروعتك.


 
 توقيع : الحكيم








الخبرة مدرسة جيدة، لكن مصروفاتها باهظة.
هاينرش هاينه


رد مع اقتباس
قديم 05-13-2022, 04:43 PM   #10


الصورة الرمزية شتاء.!
شتاء.! غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 557
 تاريخ التسجيل :  Dec 2021
 أخر زيارة : يوم أمس (08:34 PM)
 المشاركات : 20,928 [ + ]
 التقييم :  36469
لوني المفضل : Crimson


افتراضي رد: رصاصة حلم






تلك الرصاصة قتلت أمانينا نحلم وقبل أن تصعد تلك الأمنيه
تغتال من قسوة الأيام كيف يحدث هذا عندما تعبر وتحوم
ذكرى من رميم نتمنى إصلاحها وترميمها لتعود لنا كما نُريد
وإن نمسك بتلك العجلة ونتحكم بمسيرتها
الأستاذ الكاتب الرائع :_جابر مدخلي _
تمتلك كل مقومات الكتابة بلغة فذة
كل الشكر والتقدير والإحترام
../


 
 توقيع : شتاء.!

.

التعديل الأخير تم بواسطة شتاء.! ; 05-13-2022 الساعة 09:00 PM

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 31 ( الأعضاء 0 والزوار 31)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Bookmark and Share


الساعة الآن 10:26 AM

أقسام المنتدى

المدائن الدينية والاجتماعية | الكلِم الطيب (درر إسلامية) | أرواح أنارت مدائن البوح | غِراس الحياة | الصحة والجمال (كل ما يهم أناقة المرأة) | المدائن الأدبية | سحرُ المدائن | قبس من نور | عِطر المدائن ( المكتبة الأدبية) | بوح الأرواح | المدائن العامة | مقهى المدائن | نبراس العلم | ظِلال وارفة | المدائن المضيئة | شغب ريشة وفكر منتج | عدسة البوح ومرسم المدائن | المدائن الإدارية | حُلة العيد | أبواب المدائن ( نقطة تواصل ) | محطة للنسيان | ملتقى الإدارة | معا نحلق في فضاء الحرف | مدائن الكمبيوتر والجوال | برمجة الهاكات وتطوير المنتديات | آفاق الدهشة ومواسم الفرح | قناديـلُ الحكايــــا | قـطـاف الـسـنابل | المدائن الرمضانية | المنافسات الرمضانية | نفحات رمضانية | المونتاج وتحرير الفيديو | "بقعة ضوء" | رسائل أدبية وثنائيات من نور | إليكم نسابق الوفاء.. | الديوان الشعبي | أحاسيس ممزوجة |



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
مجتمع ريلاكس
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

new notificatio by 9adq_ala7sas