ننتظر تسجيلك هـنـا


❆ جدائل الغيم ❆
                        .


آخر 10 مشاركات ‏- رسائل من حرير.!       أهلا بك يا مطر أنرت المدائن يا سماهر       أهلا بك يا مطر أنرت المدائن يا حبيبة المطر       أهلا بك يا مطر أنرت المدائن يا الشدوي       مسابقة ( صور وشخصيات )       وفي الليلة الظلماء يُفتقد البدر       هي جارتي .. " مجرد محاولة "       ويهطل المطر …       من هي …!       مطر      
روابط تهمك القرآن الكريم الصوتيات الفلاشات الألعاب الفوتوشوب اليوتيوب الزخرفة قروب الطقس مــركز التحميل لا باب يحجبنا عنك تنسيق البيانات
العودة   منتديات مدائن البوح > المدائن الدينية والاجتماعية > الكلِم الطيب (درر إسلامية)

الكلِم الطيب (درر إسلامية)

رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا



{فكلي واشربي وقري عينا}

رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 05-13-2024, 12:46 PM
عبدالله الهُذلي متواجد حالياً
Awards Showcase
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 990
 تاريخ التسجيل : Mar 2024
 فترة الأقامة : 69 يوم
 أخر زيارة : 05-25-2024 (02:54 PM)
 المشاركات : 1,026 [ + ]
 التقييم : 1000
 معدل التقييم : عبدالله الهُذلي has much to be proud of عبدالله الهُذلي has much to be proud of عبدالله الهُذلي has much to be proud of عبدالله الهُذلي has much to be proud of عبدالله الهُذلي has much to be proud of عبدالله الهُذلي has much to be proud of عبدالله الهُذلي has much to be proud of عبدالله الهُذلي has much to be proud of
بيانات اضافيه [ + ]


افتراضي {فكلي واشربي وقري عينا}



﴿ فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا ﴾ [مريم: 26]


فقد مرت مريم عليها السلام بأشد موقف في حياتها، وهو ولادتها بعيسى عليه السلام دون زوج، وتمنَّت لو أنها ماتت قبل هذا وكانت نسيًا منسيًّا، ولا يتمنى أحد الموت وأن يكون نسيًا منسيًّا إلا من شدة ما يمر به.



وهي في شدة الهم ومعاناة الولادة، والتفكير في أمر قومها وما سيقولونه لها جاءها الأمر من السماء ﴿ فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا فَإِمَّا تَرَيِنَّ مِنَ الْبَشَرِ أَحَدًا فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنْسِيًّا ﴾ [مريم: 26].



عيشي حياتك على طبيعتها في الأكل والشرب وقري عينًا، واستقبلي هذا الطفل بالفرح والسرور، وأما ما يهمك في المستقبل من حديث الناس فإن الله سيتكفل به، فلا تتكلمي، وقد أنطق الله لها عيسى في المهد ليكون هو المتحدث عنها أمام الناس في هذه القضية؛ ليعلموا أن الأمر رباني.



وهذه رسالة لجميع المؤمنين بأن يتيقنوا أن الله سيُذهب الهم ويفرج الكرب، فليعيشوا حياتهم باطمئنان، وليأكلوا وليشربوا وليقروا عينًا، فإن الحزن والقلق لن يُغيِّر الأقدار، بل سيثبط النفس، ويوهنها، ويجرها إلى وديان الإحباط والقنوط.



وقد مرَّ أنبياء الله بمواقفَ شديدة جدًّا، فكانوا موقنين بأن الله سيهديهم، ويحقق لهم أهدافهم.



يقول خبَّابُ بن الأرتِّ: "شكَوْنا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو متوسِّدٌ بردةً له في ظل الكعبة، قلنا له: ألا تستنصرُ لنا، ألا تدعو الله لنا، قال: «كان الرجلُ فيمن قبلكم يُحفَرُ له في الأرض، فيُجعل فيه، فيُجاء بالمنشار، فيُوضَع على رأسِه، فيُشقُّ باثنتين، وما يصدُّه ذلك عن دينِه، ويُمشَط بأمشاطِ الحديد ما دون لحمِه من عَظْم أو عصَب، وما يصدُّه ذلك عن دينِه، والله ليُتمنَّ هذا الأمرَ حتى يسيرَ الراكبُ من صنعاء إلى حضرموت لا يخاف إلا اللهَ أو الذئبَ على غنمِه، ولكنكم تستعجلون».



وفي توسُّد النبي صلى الله عليه وسلم البردة في ظل الكعبة في مثل هذه الظروف دلالة على الاطمئنان التام، وكلامه مملوء باليقين والثقة بأن الله سيتمُّ الأمر.



ولما بلغ موسى عليه السلام البحر هو وقومه واقترب منهم فرعون وقومه، ﴿ قَالَ أَصْحَابُ مُوسَى إِنَّا لَمُدْرَكُونَ ﴾ [الشعراء: 61]، فأجابهم بجواب الواثق بالله فقال: ﴿ قَالَ كَلَّا إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ ﴾ [الشعراء: 62].



وعند هذا اليقين تأتي المعجزات التي لا تخطر على بال، فقد قال الله لموسى بعد قوله هذا: ﴿ فَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنِ اضْرِبْ بِعَصَاكَ الْبَحْرَ فَانْفَلَقَ فَكَانَ كُلُّ فِرْقٍ كَالطَّوْدِ الْعَظِيمِ * وَأَزْلَفْنَا ثَمَّ الْآخَرِينَ * وَأَنْجَيْنَا مُوسَى وَمَنْ مَعَهُ أَجْمَعِينَ * ثُمَّ أَغْرَقْنَا الْآخَرِينَ ﴾ [الشعراء: 63 - 66].



فبكلمات صادقة خرجت من قلب موقِن قلبت خوفهم فرحًا بنجاتهم وهلاك الظالمين، والله لا يخيب من توجَّه إليه بصدق.



ولما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم في الغار مع صاحبه أبي بكر رضي الله عنه وقال أبو بكر: لو أن أحدهم نظر تحت قدميه لأبصرنا، فقال له صلى الله عليه وسلم: «ما ظنك يا أبا بكر باثنين الله ثالثهما».



﴿ فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُوا السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ﴾
[التوبة: 40]، والسكينة من أكبر النعم التي يرزقها الشخص الموقن المتوكِّل على الله.



ودون السكينة فلن يهنأ الإنسان في عيش، ولن يجد طعمًا للحياة.



وأما تأييد الله أولياءه بالجند التي لا ترى، فهذا ما لا يحيطه الوصف، فمَنْ كان يظن أن معاناة يوسف عليه السلام ستنتهي بحلم يرسله الله للملك فتتغير حياة يوسف من سجين إلى عزيز مصر، ويُمكِّن له في الأرض ﴿ يَتَبَوَّأُ مِنْهَا حَيْثُ يَشَاءُ ﴾ [يوسف: 56]؟!



فعلى المؤمن أن يملأ قلبه بالثقة بالله، ويوقن أن الله يدبر الأمر، وأن الخير بيديه، والشر ليس إليه، وأن يقوم بما أمره الله، وأن يسلم لأقدار الله، فمن رضي فله الرضا، ومن سخط فله السخط.
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : {فكلي واشربي وقري عينا}     -||-     المصدر :     -||-     الكاتب : عبدالله الهُذلي






رد مع اقتباس
قديم 05-13-2024, 01:04 PM   #2


الصورة الرمزية احمد حماد
احمد حماد متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 287
 تاريخ التسجيل :  Jan 2021
 أخر زيارة : يوم أمس (11:27 PM)
 المشاركات : 10,764 [ + ]
 التقييم :  13705
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Brown


افتراضي رد: {فكلي واشربي وقري عينا}





 

رد مع اقتباس
قديم 05-25-2024, 10:05 PM   #3


الصورة الرمزية نزف القلم
نزف القلم متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 293
 تاريخ التسجيل :  Jan 2021
 أخر زيارة : 05-25-2024 (10:14 PM)
 المشاركات : 5,249 [ + ]
 التقييم :  13290
لوني المفضل : Cadetblue


افتراضي رد: {فكلي واشربي وقري عينا}



جزاك المولى الجنه
وكتب الله لك اجر هذه الحروف
كجبل احد حسنات
وجعله المولى شاهداً لك لا عليك
لاعدمنا روعتك
ولك احترامي وتقديري


 
 توقيع : نزف القلم



رد مع اقتباس
قديم 05-26-2024, 02:21 AM   #4


الصورة الرمزية شتاء.!
شتاء.! غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 557
 تاريخ التسجيل :  Dec 2021
 أخر زيارة : اليوم (12:59 AM)
 المشاركات : 41,395 [ + ]
 التقييم :  67746
لوني المفضل : Crimson


افتراضي رد: {فكلي واشربي وقري عينا}



جزاك الله خير
وبارك الله فيك
../


 
 توقيع : شتاء.!

.


رد مع اقتباس
قديم 05-28-2024, 09:23 PM   #5


الصورة الرمزية فاطمة
فاطمة متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 595
 تاريخ التسجيل :  Feb 2022
 أخر زيارة : يوم أمس (11:50 PM)
 المشاركات : 51,279 [ + ]
 التقييم :  85800
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Maroon


افتراضي رد: {فكلي واشربي وقري عينا}



باركك الرحمن وجزاك الخير من الجزااء


 
 توقيع : فاطمة

اللهم بلغنا رمضان


رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 10:16 AM   #6


الصورة الرمزية صانع ذكريات
صانع ذكريات غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 994
 تاريخ التسجيل :  Mar 2024
 أخر زيارة : يوم أمس (03:22 PM)
 المشاركات : 10,319 [ + ]
 التقييم :  14354
لوني المفضل : Cadetblue


افتراضي رد: {فكلي واشربي وقري عينا}



جزاكم الله خير الجزاء وبارك فى قلمكم

حفظكم الله ورعاكم


 
 توقيع : صانع ذكريات

وهــــى ...

نبضة من عمــــــــرى ...

فى بضع لحظا ت أكتبهــــــــــــــــا

وأحتــــــــاج ...

أكثر من نبضتيــــــن كى أرويهــــــــا

فكـــم ...

بعـــــــدى ... من لحظــــــات أعماركم ...

ستذكرنى نبضاتكم بحروف ترسمنــــى معانيها


محمد محمود


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 3 ( الأعضاء 0 والزوار 3)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Bookmark and Share


الساعة الآن 02:29 AM

أقسام المنتدى

المدائن الدينية والاجتماعية | الكلِم الطيب (درر إسلامية) | أرواح أنارت مدائن البوح | الصحة والجمال،وغراس الحياة | المدائن الأدبية | سحرُ المدائن | قبس من نور | المكتبة الأدبية ونبراس العلم | بوح الأرواح | المدائن العامة | مقهى المدائن | ظِلال وارفة | المدائن المضيئة | شغب ريشة وفكر منتج | المدائن الإدارية | حُلة العيد | أبواب المدائن ( نقطة تواصل ) | محطة للنسيان | ملتقى الإدارة | معا نحلق في فضاء الحرف | مدائن الكمبيوتر والجوال وتطوير المنتديات | آفاق الدهشة ومواسم الفرح | قناديـلُ الحكايــــا | قـطـاف الـسـنابل | المدائن الرمضانية | المنافسات الرمضانية | نفحات رمضانية | "بقعة ضوء" | رسائل أدبية وثنائيات من نور | إليكم نسابق الوفاء.. | الديوان الشعبي | أحاسيس ممزوجة |



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
مجتمع ريلاكس
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

new notificatio by 9adq_ala7sas