حَديثُ الْغَيــــمِ / متجدد - الصفحة 50 - منتديات مدائن البوح

 ننتظر تسجيلك هـنـا


❆ جدائل الغيم ❆
                        .


آخر 10 مشاركات أهلا بك يا مطر أنرت المدائن ياطه عوض       ‏ولك السماحةُ والمَلاحةُ كلها ولك المحاسنُ والجمالُ المُطلق       باقة من الورد لمن تهديها ؟       حديث الأرواح ....       مرافي حلم حديث روح لروح       حَديثُ الْغَيــــمِ / متجدد       - كُنت س أخبرك...!       قصاصات..       مسابقة جولة في عالم الكتب ( الكتاب الثالث )       العاصفة      
روابط تهمك القرآن الكـريم الصوتيات الفلاشـات الالعاب أُلَفٌوٌتِوُشِوٌبِ اليوتيوب الزخرفـة قروب الطقس مركز التحميل لا باب يحجبنا عنك تنسيق البيانات
العودة   منتديات مدائن البوح > المدائن الأدبية > رسائل أدبية وثنائيات من نور

رسائل أدبية وثنائيات من نور

ميثاقُ حرفٍ يهطلُ على الروحِ مزناً

( يمنع المنقول )



حَديثُ الْغَيــــمِ / متجدد

ميثاقُ حرفٍ يهطلُ على الروحِ مزناً

( يمنع المنقول )


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-06-2022, 12:32 AM   #491


الصورة الرمزية هادي علي مدخلي
هادي علي مدخلي متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Sep 2020
 أخر زيارة : يوم أمس (08:13 PM)
 المشاركات : 131,572 [ + ]
 التقييم :  935494
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لوني المفضل : Cadetblue


افتراضي رد: حَديثُ الْغَيــــمِ / متجدد



وفي حديثُ الغيم
أود أن أرسل رسالة
شُكر وتقدير ووفاء
وعرفان لصاحبة المكان
وشريكة النجاح في مدائننا العظيمة
للعظيمة والكريمة والكبيرة
خُلقاً وأدباً وقولاً وفعلاً
(بٌشرى)
ويعلمُ الله أنها تقوم بجهود جبارة
للرقي بمدائن البوح ...
يعجزُ الانسان عن شكرها فهي
ابتسامة وشمس المدائن الدائمة


 
 توقيع : هادي علي مدخلي











رد مع اقتباس
قديم 08-06-2022, 12:42 AM   #492


الصورة الرمزية السفير
السفير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 14
 تاريخ التسجيل :  Sep 2020
 أخر زيارة : اليوم (01:06 AM)
 المشاركات : 51,474 [ + ]
 التقييم :  288293
 SMS ~
[IMG]https://up.boohalharf.com/uploads/163959006829441.gif/IMG]
لوني المفضل : Cadetblue


افتراضي رد: حَديثُ الْغَيــــمِ / متجدد



وهل يحلو حديث الغيم
دون بشرى
فهي بالنسبة للمدائن
الأكسجين والماء
العصية القوية الغير قابلة
للكسر
متدفقة السحر والجمال
معجم الحرف ونبراس الأبجدية
هي للمدائن الطيب والوفاء
لها مني أوفر التحايا


 
 توقيع : السفير



رد مع اقتباس
قديم 08-06-2022, 02:15 AM   #493


الصورة الرمزية بُشْرَى
بُشْرَى متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20
 تاريخ التسجيل :  Sep 2020
 أخر زيارة : اليوم (12:07 AM)
 المشاركات : 160,109 [ + ]
 التقييم :  679337
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لوني المفضل : Indianred


افتراضي رد: حَديثُ الْغَيــــمِ / متجدد



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هادي علي مدخلي مشاهدة المشاركة
وفي حديثُ الغيم
أود أن أرسل رسالة
شُكر وتقدير ووفاء
وعرفان لصاحبة المكان
وشريكة النجاح في مدائننا العظيمة
للعظيمة والكريمة والكبيرة
خُلقاً وأدباً وقولاً وفعلاً
(بٌشرى)
ويعلمُ الله أنها تقوم بجهود جبارة
للرقي بمدائن البوح ...
يعجزُ الانسان عن شكرها فهي
ابتسامة وشمس المدائن الدائمة
.



.


شمسي تشرق بكم وفي هذا الفضاء المدائني
شريكة
صاحبة
عضوة
إدارية
بأي مسمى أكون ..
كلّي للمدائن .. وفائي ومحبتي ..
مكتملة بها .. ولا غنى عنها
لا أبحث عن ألقاب هنا ..
أبحث عن أرواح أعانق وظلّها المحبة والإخاء والتقدير ..

فأنتم خير من يحفظ لكم هذا الوفاء .. ويقدم لأجل المدائن بسخاء ..

أنا ابنة المدائن شاء من شاء وأبى من أبى ..
هيهات يا هادي
أن تقتلع ثرثرة جذوري من هنا
باقية ما حييت ...إن كتب لنا العمر

هادي مدخلي ..
شكرا من القلب لرسالتك العظيمة بكل تفاصيلها


 
 توقيع : بُشْرَى




ولولا أنَّ بشرىٰ في المدائنْ
لَمَا ملأَ الضحىٰ كل الأماكنْ.!

هيَ الأنثىٰ التي انداحتْ جلالًا
وليس كحرفِها ، واللهِ ، فاتِنْ.!

وفيها من خصالِ الغيمِ ماءٌ
علىٰ معنى حلاوتِه ، أراهِنْ.!
الشاعر كان حيًّا


رد مع اقتباس
قديم 08-06-2022, 02:19 AM   #494


الصورة الرمزية كَانَ حَيًّا
كَانَ حَيًّا متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 689
 تاريخ التسجيل :  Jul 2022
 أخر زيارة : يوم أمس (09:50 PM)
 المشاركات : 9,094 [ + ]
 التقييم :  18015
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue


افتراضي رد: حَديثُ الْغَيــــمِ / متجدد



بِاقَاتُ وَرْدِكِ ، عِطْرُهَا جَذَّابُ
وَيَذُوْبُ حِيْنَ يَشُمُّهَا العُنَّابُ.!

شَفَتِ الأَمَاكِنَ مِنْ خُمُوْلٍ عَارِضٍ
وَبِهَا اسْتَقَامَ النَّحْوُ ، وَالإِعْرَابُ.!

رَاهَنْتِ أَنَّكِ رَوْعَةٌ ، أَبَدِيَّةٌ
وَالشَّاهِدَانِ : الحَرْفُ ، وَالكُتَّابُ.!

اللهَ يَا قُوْتَ المَعَاجِمِ ، كُلَّمَا
ذَكَرُوْكِ : دَاهَمَنَا الهَوَىٰ الغَلَّابُ.!

بِاسْمِ القَصَائِدِ ، وَالخَوَاطِرِ ، جَاءَ بِيْ
فَرْضٌ ، يَقُوْلُ بِأَنَّكِ المُحْرَابُ.!

نَالَتْ بِكِ الضَّادُ العَظِيْمَةُ مَنْزِلًا
مِنْ تَحْتِهِ ، غَيْمُ السَّمَا السَكَّابُ.!

تَأْتِيْ مَعَانِيْكِ العِذَابُ ، رَقِيْقَةً
يَشْدُوْ بِهَا العَقَّادُ ، وَالسَيَّابُ.!

الحَمْدُ للرَّحْمٰنِ ، أَنَّكِ بَيْنَنَا
وَيَدَاكِ ، فِيْهَا وَابِلٌ ، وَشِهَابُ.!

ضُخِّيْ نَوَافِيْرَ البَلَاغَةِ ، دَائِمًا
كَيْ تَرْتَوِِيْ ، بَعْدَ الظَّمَا ، الأَلْبَابُ.!

الآنَ : وَجْهُ البَوْحِ ، يَضْحَكُ حَالِمًا
فَهُنَا تَوَالَىٰ المَنْظَرُ الخَلَّابُ.!

دَامَ اِنْتِشَارُكِ فِيْ مَدَائِنِ بَوْحِنَا
كَيْ لَا يَغِيْبَ النُّوْرُ ، وَالأَطْيَابُ.!

...
يا ابنة الثمانية والعشرون حرفًا
والذي نفسي بيده ما علمتُ كتفًا
ثابتةً كأنتِ في المدائن , لمست سمو خلقك
وحبك للمدائن وللقاطنين فيها
فكوني كما أنتِ كي تقر بك أعين المدائن
تجاوزي تنالين به ثواب الله وحبا منا فوق حبنا لك
ابتسمي حرام على وجهك القمري أن يحزن
والله نفسي أجيب لك الفيس أبو نظارة ماعرفت
يا آل المدائن من لم يؤمن بعطاء بشرى
فقد كفر بشرع المدائن كفرا بواحا
والسلام


 
 توقيع : كَانَ حَيًّا

واللي شبكنا يخلصنا🎼






رد مع اقتباس
قديم 08-06-2022, 02:20 AM   #495


الصورة الرمزية بُشْرَى
بُشْرَى متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20
 تاريخ التسجيل :  Sep 2020
 أخر زيارة : اليوم (12:07 AM)
 المشاركات : 160,109 [ + ]
 التقييم :  679337
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لوني المفضل : Indianred


افتراضي رد: حَديثُ الْغَيــــمِ / متجدد



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السفير مشاهدة المشاركة
وهل يحلو حديث الغيم
دون بشرى
فهي بالنسبة للمدائن
الأكسجين والماء
العصية القوية الغير قابلة
للكسر

متدفقة السحر والجمال
معجم الحرف ونبراس الأبجدية
هي للمدائن الطيب والوفاء
لها مني أوفر التحايا
.

.

أنت أيها السفير ..
حبرك يتعمد دقّ الكلمات على السطور
أنا العصيّة والتي تأبى الانكسار ..
صدقت ولن يكسرني أو يهزني شيء ..
لسبب في أمثالك مكنون ..
كلمات كالبلسم تجرّعنا إياها ..
ترياق وجودك أيها السفير في مدائننا ..
في أمثالك لن يكسرنا أحد ..

سلمت يا نور المدائن وعظيمها


 
 توقيع : بُشْرَى




ولولا أنَّ بشرىٰ في المدائنْ
لَمَا ملأَ الضحىٰ كل الأماكنْ.!

هيَ الأنثىٰ التي انداحتْ جلالًا
وليس كحرفِها ، واللهِ ، فاتِنْ.!

وفيها من خصالِ الغيمِ ماءٌ
علىٰ معنى حلاوتِه ، أراهِنْ.!
الشاعر كان حيًّا


رد مع اقتباس
قديم 08-06-2022, 02:31 AM   #496


الصورة الرمزية السفير
السفير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 14
 تاريخ التسجيل :  Sep 2020
 أخر زيارة : اليوم (01:06 AM)
 المشاركات : 51,474 [ + ]
 التقييم :  288293
 SMS ~
[IMG]https://up.boohalharf.com/uploads/163959006829441.gif/IMG]
لوني المفضل : Cadetblue


افتراضي رد: حَديثُ الْغَيــــمِ / متجدد



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كَانَ حَيًّا مشاهدة المشاركة
بِاقَاتُ وَرْدِكِ ، عِطْرُهَا جَذَّابُ
وَيَذُوْبُ حِيْنَ يَشُمُّهَا العُنَّابُ.!

شَفَتِ الأَمَاكِنَ مِنْ خُمُوْلٍ عَارِضٍ
وَبِهَا اسْتَقَامَ النَّحْوُ ، وَالإِعْرَابُ.!

رَاهَنْتِ أَنَّكِ رَوْعَةٌ ، أَبَدِيَّةٌ
وَالشَّاهِدَانِ : الحَرْفُ ، وَالكُتَّابُ.!

اللهَ يَا قُوْتَ المَعَاجِمِ ، كُلَّمَا
ذَكَرُوْكِ : دَاهَمَنَا الهَوَىٰ الغَلَّابُ.!

بِاسْمِ القَصَائِدِ ، وَالخَوَاطِرِ ، جَاءَ بِيْ
فَرْضٌ ، يَقُوْلُ بِأَنَّكِ المُحْرَابُ.!

نَالَتْ بِكِ الضَّادُ العَظِيْمَةُ مَنْزِلًا
مِنْ تَحْتِهِ ، غَيْمُ السَّمَا السَكَّابُ.!

تَأْتِيْ مَعَانِيْكِ العِذَابُ ، رَقِيْقَةً
يَشْدُوْ بِهَا العَقَّادُ ، وَالسَيَّابُ.!

الحَمْدُ للرَّحْمٰنِ ، أَنَّكِ بَيْنَنَا
وَيَدَاكِ ، فِيْهَا وَابِلٌ ، وَشِهَابُ.!

ضُخِّيْ نَوَافِيْرَ البَلَاغَةِ ، دَائِمًا
كَيْ تَرْتَوِِيْ ، بَعْدَ الظَّمَا ، الأَلْبَابُ.!

الآنَ : وَجْهُ البَوْحِ ، يَضْحَكُ حَالِمًا
فَهُنَا تَوَالَىٰ المَنْظَرُ الخَلَّابُ.!

دَامَ اِنْتِشَارُكِ فِيْ مَدَائِنِ بَوْحِنَا
كَيْ لَا يَغِيْبَ النُّوْرُ ، وَالأَطْيَابُ.!

...
يا ابنة الثمانية والعشرون حرفًا
والذي نفسي بيده ما علمتُ كتفًا
ثابتةً كأنتِ في المدائن , لمست سمو خلقك
وحبك للمدائن وللقاطنين فيها
فكوني كما أنتِ كي تقر بك أعين المدائن
تجاوزي تنالين به ثواب الله وحبا منا فوق حبنا لك
ابتسمي حرام على وجهك القمري أن يحزن
والله نفسي أجيب لك الفيس أبو نظارة ماعرفت
يا آل المدائن من لم يؤمن بعطاء بشرى
فقد كفر بشرع المدائن كفرا بواحا
والسلام
اقسم يا يحي
أن شعرك له سكين
يموج في الحشا
ويغمز في الخاصرة
بوجود سيف المدائن
الهزائم ليست قدرنا
فكيف نخشى السقوط
وقد استل سيفه كمهجة الفجر
السفير كان غاضبا من أجل بشرى
رضيت الآن حتى التمام
ابتسمي يا بشرى
وسنقيم مأدبة على شرفك
أولها في المدائن
وآخرها في العراق


 
 توقيع : السفير



رد مع اقتباس
قديم 08-06-2022, 02:35 AM   #497


الصورة الرمزية السفير
السفير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 14
 تاريخ التسجيل :  Sep 2020
 أخر زيارة : اليوم (01:06 AM)
 المشاركات : 51,474 [ + ]
 التقييم :  288293
 SMS ~
[IMG]https://up.boohalharf.com/uploads/163959006829441.gif/IMG]
لوني المفضل : Cadetblue


افتراضي رد: حَديثُ الْغَيــــمِ / متجدد



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بُشْرَى مشاهدة المشاركة
.

.

أنت أيها السفير ..
حبرك يتعمد دقّ الكلمات على السطور
أنا العصيّة والتي تأبى الانكسار ..
صدقت ولن يكسرني أو يهزني شيء ..
لسبب في أمثالك مكنون ..
كلمات كالبلسم تجرّعنا إياها ..
ترياق وجودك أيها السفير في مدائننا ..
في أمثالك لن يكسرنا أحد ..

سلمت يا نور المدائن وعظيمها
نشتري ابتسامة بشرى
بحرق قارة
ممتلئة المدائن
بوفاء بشرى
حد التخمة


 
 توقيع : السفير



رد مع اقتباس
قديم 08-06-2022, 03:19 AM   #498


الصورة الرمزية بُشْرَى
بُشْرَى متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20
 تاريخ التسجيل :  Sep 2020
 أخر زيارة : اليوم (12:07 AM)
 المشاركات : 160,109 [ + ]
 التقييم :  679337
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لوني المفضل : Indianred


افتراضي رد: حَديثُ الْغَيــــمِ / متجدد



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كَانَ حَيًّا مشاهدة المشاركة
بِاقَاتُ وَرْدِكِ ، عِطْرُهَا جَذَّابُ
وَيَذُوْبُ حِيْنَ يَشُمُّهَا العُنَّابُ.!

شَفَتِ الأَمَاكِنَ مِنْ خُمُوْلٍ عَارِضٍ
وَبِهَا اسْتَقَامَ النَّحْوُ ، وَالإِعْرَابُ.!

رَاهَنْتِ أَنَّكِ رَوْعَةٌ ، أَبَدِيَّةٌ
وَالشَّاهِدَانِ : الحَرْفُ ، وَالكُتَّابُ.!

اللهَ يَا قُوْتَ المَعَاجِمِ ، كُلَّمَا
ذَكَرُوْكِ : دَاهَمَنَا الهَوَىٰ الغَلَّابُ.!

بِاسْمِ القَصَائِدِ ، وَالخَوَاطِرِ ، جَاءَ بِيْ
فَرْضٌ ، يَقُوْلُ بِأَنَّكِ المُحْرَابُ.!

نَالَتْ بِكِ الضَّادُ العَظِيْمَةُ مَنْزِلًا
مِنْ تَحْتِهِ ، غَيْمُ السَّمَا السَكَّابُ.!

تَأْتِيْ مَعَانِيْكِ العِذَابُ ، رَقِيْقَةً
يَشْدُوْ بِهَا العَقَّادُ ، وَالسَيَّابُ.!

الحَمْدُ للرَّحْمٰنِ ، أَنَّكِ بَيْنَنَا
وَيَدَاكِ ، فِيْهَا وَابِلٌ ، وَشِهَابُ.!

ضُخِّيْ نَوَافِيْرَ البَلَاغَةِ ، دَائِمًا
كَيْ تَرْتَوِِيْ ، بَعْدَ الظَّمَا ، الأَلْبَابُ.!

الآنَ : وَجْهُ البَوْحِ ، يَضْحَكُ حَالِمًا
فَهُنَا تَوَالَىٰ المَنْظَرُ الخَلَّابُ.!

دَامَ اِنْتِشَارُكِ فِيْ مَدَائِنِ بَوْحِنَا
كَيْ لَا يَغِيْبَ النُّوْرُ ، وَالأَطْيَابُ.!

...
يا ابنة الثمانية والعشرون حرفًا
والذي نفسي بيده ما علمتُ كتفًا
ثابتةً كأنتِ في المدائن , لمست سمو خلقك
وحبك للمدائن وللقاطنين فيها
فكوني كما أنتِ كي تقر بك أعين المدائن
تجاوزي تنالين به ثواب الله وحبا منا فوق حبنا لك
ابتسمي حرام على وجهك القمري أن يحزن
والله نفسي أجيب لك الفيس أبو نظارة ماعرفت
يا آل المدائن من لم يؤمن بعطاء بشرى
فقد كفر بشرع المدائن كفرا بواحا
والسلام
.
.


سأدسُّ هذه في ابتسامة صباحك
سيف المدائن ..
سأعود بما يليق في شخصك وشعرك


 

رد مع اقتباس
قديم 08-06-2022, 03:27 AM   #499


الصورة الرمزية بُشْرَى
بُشْرَى متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 20
 تاريخ التسجيل :  Sep 2020
 أخر زيارة : اليوم (12:07 AM)
 المشاركات : 160,109 [ + ]
 التقييم :  679337
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لوني المفضل : Indianred


افتراضي رد: حَديثُ الْغَيــــمِ / متجدد



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السفير مشاهدة المشاركة
اقسم يا يحي
أن شعرك له سكين
يموج في الحشا
ويغمز في الخاصرة
بوجود سيف المدائن
الهزائم ليست قدرنا
فكيف نخشى السقوط
وقد استل سيفه كمهجة الفجر
السفير كان غاضبا من أجل بشرى
رضيت الآن حتى التمام
ابتسمي يا بشرى
وسنقيم مأدبة على شرفك
أولها في المدائن
وآخرها في العراق
.
.


أيها الشموخ في مدائننا ( السفير )

سيف المدائن ..
يسنُّ الحروف سكيناً
ليقرأه الضمير الميت ...
فينتحر على معانيه الضاربة في العمق ..

بتّارٌ يا يحيى بتّار ...


 
 توقيع : بُشْرَى




ولولا أنَّ بشرىٰ في المدائنْ
لَمَا ملأَ الضحىٰ كل الأماكنْ.!

هيَ الأنثىٰ التي انداحتْ جلالًا
وليس كحرفِها ، واللهِ ، فاتِنْ.!

وفيها من خصالِ الغيمِ ماءٌ
علىٰ معنى حلاوتِه ، أراهِنْ.!
الشاعر كان حيًّا


رد مع اقتباس
قديم 08-06-2022, 07:37 AM   #500


الصورة الرمزية واحد
واحد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 583
 تاريخ التسجيل :  Jan 2022
 أخر زيارة : 08-13-2022 (11:45 AM)
 المشاركات : 6,473 [ + ]
 التقييم :  6270
لوني المفضل : Cadetblue


افتراضي رد: حَديثُ الْغَيــــمِ / متجدد






إلا بُشرى ..
هذا ليس رجاء .. إنما تحذير!.

إلا بُشرى ..
نحن هنا أطيافٌ وبها نكون حقيقة

:

أينما التفتَ في المدائن إلا ولها أثرٌ وتأثير،
عطرٌ و عبير

قلمها والأدب : النهر والمصب
قلبها والعطاء : خُلقا أصدقاء


يا بُشرى ..
( البستان الجميل لا يخلو من الثعابين )
وما يبعث الطمأنينة أن هنا أرواحًا رائعة
وقاماتٍ فارعة كـ هادي والسفير و يحيى
يدركون جيدًا أنك خليقةٌ بالتقدير والاحترام،
يدركون - قبل ذلك - أنك الركن الأجمل للمدائن
و الواجهة المشرفة لها ولنا جميعًا .

لـ روحكِ السلام🌷






 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الغيــــم , حديث


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 82 ( الأعضاء 1 والزوار 81)
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بعض احيان ,, متجدد احمد الحلو مقهى المدائن 136 07-30-2022 04:26 PM
آية وتفسيرها ( متجدد) هادي علي مدخلي الكلِم الطيب (درر إسلامية) 97 01-23-2022 09:40 AM
مجلة صور للتصاميم ,,, متجدد جيفارا عدسة البوح ومرسم المدائن 286 07-18-2021 11:34 PM

Bookmark and Share


الساعة الآن 01:09 AM

أقسام المنتدى

المدائن الدينية والاجتماعية | الكلِم الطيب (درر إسلامية) | أرواح أنارت مدائن البوح | غِراس الحياة | الصحة والجمال (كل ما يهم أناقة المرأة) | المدائن الأدبية | سحرُ المدائن | قبس من نور | عِطر المدائن ( المكتبة الأدبية) | بوح الأرواح | المدائن العامة | مقهى المدائن | نبراس العلم | ظِلال وارفة | المدائن المضيئة | شغب ريشة وفكر منتج | عدسة البوح ومرسم المدائن | المدائن الإدارية | حُلة العيد | أبواب المدائن ( نقطة تواصل ) | محطة للنسيان | ملتقى الإدارة | معا نحلق في فضاء الحرف | مدائن الكمبيوتر والجوال | برمجة الهاكات وتطوير المنتديات | آفاق الدهشة ومواسم الفرح | قناديـلُ الحكايــــا | قـطـاف الـسـنابل | المدائن الرمضانية | المنافسات الرمضانية | نفحات رمضانية | المونتاج وتحرير الفيديو | "بقعة ضوء" | رسائل أدبية وثنائيات من نور | إليكم نسابق الوفاء.. | الديوان الشعبي | أحاسيس ممزوجة |



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
مجتمع ريلاكس
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

new notificatio by 9adq_ala7sas