المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نصوص في الذاكرة


هادي علي مدخلي
10-01-2021, 05:59 AM
هي تلك الرسائل الأدبية
التي وهبتها لنا تلك النصوص
ووجدنا فيها مشاعرنا وذواتنا
ووقعنا تحت تأثيرها كمخدر
فهي مخاطبة لذاكرتنا
بلسان القلم
وترجمان الوجدان والرباط المقدس بيننا
إلى تلك النصوص التي أبكتنا في مواسم العصافير
وكأنها كٌتبت لأجلنا ....
هي الكلام الفطري السليم من كل الشوائب
هي ذلك الجمال الذي يدفع ضريبة تفرده
فسكنا إلى جوارها ننهل من معينها
وُنحاكي تلك الصور الأدبية البليغة داخلها ....

هُنا مساحة من نور نسلط فيها الضوء
على نصوص أدبية علقت على جدار الرئة
ففتح نافذة تطل على هذا الجمال غاية
والسعي فيها نور على نور

هادي علي مدخلي
10-01-2021, 06:11 AM
فاتحة الضوء

بكاء مدينة للكاتب / عصي الدمع

هذا النص الوجداني العميق
والذي جمع بين أطرافه
البحر، الظل، الشمس، الليل وعتمته،
القمر، النجم، العصافير، النور، الورد،
قدم رسالته الوجدانية في تقديم
نص وكأنه من تركيبتنا الفطرية
وكأنه يعلمنا كيف نكمل الحياة بقلب ميت ....

أترك لكم متعة القراءة :)
https://up.boohalharf.com/uploads/161245533704351.jpg



رابط النص الأصلي
https://www.boohalharf.com/vb/showthread.php?t=2406

هادي علي مدخلي
10-01-2021, 06:23 AM
حكاية السيدة وفاء
للكاتب على آل طلال

القصة القصيرة من أجمل وأرقى
أبواب الأدب فهي تشكل مكانة
وحيِّزاً شديد الأهمّية بين الأدبيّات الموجودة
لدى الثقافات المختلفة، وبخاصّة الثقافة العربية
في حكاية السيدة وفاء قدم على آل طلال
رسالته الأدبية والتي ترتكز عليها كل الحكاية
في قيمة إنسانية عظيمة وهي عدم التسرع في الحكم على الآخرين
استطاع فيها الكاتب أن أن يعالج القصة والفكرة الأدبية
بنسيج قصصي عالي الجودة
وأسلوب لغوي حقق به الأهداف المرجوة

أترك لكم متعة القراءة عبر رابط القصة المباشر

https://www.boohalharf.com/vb/showthread.php?t=5385

هادي علي مدخلي
10-01-2021, 06:40 AM
ومضات قُدّت من ضيّ
للكاتبة ذات العماد

لا أحد يستطيع أن يسقط من حساباته
المقال الساخر فهو أحد أبواب الأدب
والذي يأتي بشكله الفريد والمختلف
فهو في الغالب يقدم رسالته
عبر تحسس الواقع المأسوي في الحياة
بأسلوب ساخر ناقم على أطراف القضية
فهو خليط من النقد البناء
الممزوج بماء الفكاهة
وهذا ما قدمته لنا الكاتبة ذات العماد
في مقالها ومضات قُدّت من ضيّ
وهو عبارة عن ومضات اجتماعية وضعتها نصب أعيننا
بأسلوب مبتكر وكأنها تُقدم سلاحاً مميتاً من الحدين
وكأنها تريد أن تعيد المجتمع إلى صوابه
فقدمت من اللغة الساخرة وسيلة لتقديم نقد أدبي متكامل ...

أترك لكم متعة القراءة

مجرد فقاعة تضخمت
فـ ظنوا أنفسهم كوناً
شوكة كفيلة بأن
تعيدهم إلى حقيقتهم ..!

( 1 )
الطويلة والقصيرة والحزب التابع لهما
يأتي حزب القصيرة ليقول : بـ أنها فاتنة
أما الطويلة مكانها العسكرية ..!
لـ يرد عليه حزب الطويلة :
بـ أن ملكات الجمال وعارضات الأزياء
لا توجد بينهم قصيرة
وأن مراحل القصيرة من الطفولة
لـ الشيخوخة فقط
أما مرحلة النضج مشطوبة ..!
نسوا قول الله تعالى :
( لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم )



( 2 )
يدخل البيت غاضباً
بعدما أفرغ كل ضحكهِ على أصحابه
صدرهُ لا يتسّع حتى لـ نداء أطفاله
يرمي بجسدهِ على السرير
لحظات فقط ويُسمع صوت الشخير
والشخير لا يُصحّي الضمير ..!



( 3 )
التفاحة التي أخرجت آدم من الجنة
قد تكون سبب لدخولك فيها
أجر الصدقة عظيم
فلا تستصغر ما مدت بهِ يمينك ..!



( 4 )
رآهُ يشرب خمراً بيدهِ الشمال
فصاح به : باليمين بارك الله فيك ..!
هل بلغ بهم الجهل مبلغه
أم يتراءون بالدين فقط ؟
أم هذا الذي يسمونه مطوع بريدة ؟!


( 5 )
تربط طفلها لأنه كثير الحركة
تحاول جاهدة في أن توجّه نظره
لـ شاشة التلفاز
حتى يشاهد طيور الجنة
يكبر قليلاً فـ تسلمه للأيباد
توحد جبري ..!


( 6 )
يقضي جل وقته
في نظم القصائد الجارحة
لحبيبته الخائنة
متجاهلاً رسائل زوجته
في إحضار حليب وحفائظ للطفلة ..!



( 7 )
يزورون أمهم كل يوم جمعة
تحسبهم أمواتاً وهم أحياء ..!
تلتفت الأم يمنة ويسرة
المشهد واحد والأبطال كُثر
أصابع مشغولة بـ الكتابة
وابتسامات تتوزع لشاشة الجوال
إذا رأيتهم مجتمعين في مكان واحد
فـ أعلم أن سبب اجتماعهم توصيلة ..!


( 8 )
قد تنجو من حريقٍ أو غرق
من حادثٍ مُفجع أو طعنة غادر
لكن قد تموت من حليب منتهي الصلاحية
هي الأقدار يا صاح ..!

( 9 )
الكلاب تنبح والقافلة تسير
فلا تشغلوا أنفسكم بزمن الوصول
ستخبركم الكلاب ..!

ومضات اجتماعية
من الـ ( ذات )
أحببت أن أضعها
نصب أعينكم


رابط النص المباشر
https://www.boohalharf.com/vb/showthread.php?t=392

بُشْرَى
10-02-2021, 03:20 PM
.

.




الكاتب .. علي المعشى

عربون لقاء

عربون لقاء .. ❤


يتحدث عن ذكرياته .. ودفاتره العتيقة المبللة بالشوق
بأسلوبه الجميل ..
سرد من الوفاء .. صاغته أنامله ..
والشمس شاهدة على ذلك ..

أترككم مع نصه الوارفــــ <3

بقلم / علي معشي

تحت ساعة جدارية صامتة توقف نبض قلبها منذ زمن وامتنعت عقاربها عن الدوران بعد أن تسلق الصدأ على حوافها ، لكنها ما زالت متشبثة بجدار الزمن .

هناك كنت أرتب كتب الحكايات على أرفف الذكريات وأنفض غبار النسيان عن بعض الصفحات المختبئة منذ زمن بين طيات الكتب القديمة ، فإذا بي أضع يدي على وردة متمددة وسط كتاب العشق العتيق الذي سطرته لحبيبتي التي غادرتني يوماً ، وقد أهدتني تلك الوردة ، عربون لقاء ، وهاهي ترقد في كهفها بسلام منذ سنوات لا تطلع عليها الشمس ولا يتسلل إليها الهواء ، وما زلت احتفظ بالعربون ودمع العيون..!

1442/12/6هـ

على هذا الرابط ..

https://www.boohalharf.com/vb/showthread.php?t=5064

flll:

النقاء
10-02-2021, 03:38 PM
نص من الألفة نسج لوحات من سنابل الشوق
عمق المعنى وفضاء هنا بحتاج التأمل
كان أعترافك من تلقاء نفسه
والإعتراف التقائي لا يأتي بسهولة
فهو وتر الأحداث تشيده الأماكن بالبوح
وجدانيه توثّق العهود بمواثيق مؤجلة
وبراويزُ صوره تلملم الشتات في شبه صورة
أكثر من الصدق يحوط هذا الحرف
ولغة أدبية في النص بحد ذاتها صيغت بجمال منقطع النظير


اترككم مع لذة سناب الشوق من فاه عصي الدمع


https://www.boohalharf.com/vb/showthread.php?t=3496

النقاء
10-02-2021, 03:42 PM
ضجيجك صامت ..لا يسمعه الآخرون
لكنه ضجيج ملتهب بداخلك ..تلتهب به المشاعر
وبين حين وحين على بساط الذكريات نسافر
ضجيج عذب ..أتحفتنا حروفه
وأسرتنا معانيه .... وطيوفه
لسنا من نختار البدايات
ولا من نحسب حساب النهايات
الحب أقدار ..تجتاحنا ..
فتخلط أوراقنا وحياتنا
بدرية العجمي
نصوصك توقفنا ..رغم استعجالنا
فنقرأ فيها أمانينا وابتهالاتنا
فيها ترف للحروف ..
ويصيب كل نصوص غيرك الكسوف ..
فلا يبقى إلا حرفك متوشحا بالجمال
ومسافر فوق أجنحة الخيال ...
تعزفين ..بلغة جديدة
وأنغام جميلة وفريدة ..
نريد منك شيئا واحدا فقط :
أن تظلي كشلال ..يحب السقوط
كي يسقط جمال حروفك على مشاعرنا المجدبة
فيكسوها اخضرارا ..
فحرفك ينبت الورود في الصحراء رغم الجفاف
ويصيبنا ..برعشة وارتجاف ..

رد هادي مهجري هنا أكمل الوصف

نصوص في الذاكرة
للراقية الكاتبة


بدرية العجمي
https://www.boohalharf.com/vb/showthread.php?t=1309

البنفسج
10-03-2021, 02:39 PM
كيف يأبى

هذا النص الغارق إبداع
والموشوم على ناصية التفرد
سنخبر به الحقول والعصافير والفراشات
بأن الحب لايحده حد
ونعطيه تأشيرة عبور لكل الاتجاهات
فلا يقف في وجهه سد

رجل من الشرق سيّد الشعر ونابغته تبارك الرحمن

أَضَعْتِ محبتي ، والعهدَ خنتِ
وفي المجهولِ أمنيتي دفنتِ
وقلتِ لعاذلي عني حديثًا
وفوق البَوحِ بالأسرارِ ، بِنْتِ
أغرَّكِ أنَّني صَبٌّ وَلُوْعٌ
وَأنّكِ بين أوردتي سَكَنْتِ
نَهَلْتِ مِنَ الحَنَايَا نَبْعَ حُبِّي
وَفي عينيَّ بالكُحْلِ اقْتَرَنْتِ
وَكنتِ فَراشةً في الروحِ تَلهو
وكلِّي , ليس بعضي ما فَتَنْتِ ..!
غَدًا تأتينَ نادِمَةً , ويأبى
فؤادي أن يَرُدَّكِ حيثُ كنتِ ..!
أيأبى ؟ كيف*يأبى*؟ حين يأبى
ودَفْقُ النبضِ في جَنْبَيْهِ أنـ💓ـتِ

/


لمن أراد أن يرى الحروف وهي تطير بلابلا
عليه بزيارة رابط العزف المنفرد

https://www.boohalharf.com/vb/showthread.php?t=2558


flll:flll:

البنفسج
10-03-2021, 10:26 PM
الذكرى الخامسة


هنا كان المطر الذي يغسل الروح
كما يغسل شجرة زيتون على سفح جبل
ارتدى معطف الذكريات
حتى أصبح الحرف يتطاول عاليا
فتشهق أعيننا في حين أن حناجرنا
صامتة بذهول

الحكيم / هامة الحرف وجبينه الذي ينضح عطرا


/


نحنُ في زمن لا نستطيع
أن نجبر أحد على الفضيلة
والوفاء بالعهود والمواثيق .....

1
اليوم أنا في الذكرى الخامسة لرحيلها
أحتفل وحيداً بعد أن كانت
تسكن فوق صدري كحمامة بيضاء
وأنا أتنفس رائحة الاقحوان
من ثغرها حين تتنفس
يا الله كم كانت الطمـأنينة
تبارك أيامنا ....

2
لقد اشتقت كثيراً لمشاكساتها البريئة
وهي تلهو تحت المطر وتبتسم في خجل
وتردد لقد كبرت يا عزيزي لا أحتاج إلى مظلتك
أصبحتُ قادرة على الاعتماد على نفسي أكثر ....

3
لستُ أدري هل قابلتم وطن بلا نشيد
يرتله على شعبه في صباح عيد
أنا ذلك الوطن وذلك الشعب المشرد
أبحث عن غزاله هاربة هي وطني وهي القلب
وهي أنشودة الحياة وقٌبلة الحياة ...

4
غداً هو صباح العيد
وفي قلبي حُزمة رسائل
ولا طريق ولا خارطة تدل عليها
أبحث عن فاتنة كانت تختار كل أشيائي
حتى ربطة العنق وقارورة العطر ..
فتهتُ دونها وأوشكتُ على الهلاك
وأريد أن أحتضر وبقايا القبلة الأخيرة في فمي

5
لازلتُ أنتظرُ وعدها
فقد همستِ لي
سأعود صباح عيد ...
سويعات قليلة وتتسلل الشمس
من هدأة الليل ..
فكم أحتاج أن أتنفسها لأشعر بالحياة ..
فالشوق في قلبي يكسر كل النوافذ
ويحطم كل الأبواب ..
فهو يأمرني بقوة ويرفض الانصياع للعقل
يا رب لا تخذلني وأجعل الفرحة من نصيبي
سأغفر لها ولن أعاتبها ...
سأقبلها بقوة وأهمس لها
أحبكِ وهذا يكفيني .....

؛

هنا ضوء مباشر لمن أراد ارتداء الجمال بردوده
والجمال وحده له رونقه

https://www.boohalharf.com/vb/showthread.php?t=5130

flll:flll:

البنفسج
10-03-2021, 11:05 PM
~'¤!| بَقِيَّةٌ مِنْ صَبَابَةٍ.. لَا تَنْسَكِبْ مَرَّتَيْنِ !! |!¤'~` 

أحيانا بعض الحروف تخلق لنا أجنحة
من شدة إبداع كاتبها
نحلق بها وفيها .. لا ننساها
بل نتقلد أبجديتها ونعلن أننا في حالة نادرة
من السُّكر والعجيب أننا مدركون لها ،!

شاهد قبر / الحرف المكمل للأبجدية الفاخرة الساحرة التي نشربها نبيذا حلالا حد الثمالة


؛

"مدخل"
وَما صَبابَةُ مُشتاقٍ عَلى أَمَلٍ
مِنَ اللِقاءِ كَمُشتاقٍ بِلا أَمَلِ
( المتنبي )



"مَخرج"
رسالة "لها" و"لكم"
لم يكسرني الغياب .. لكن، ما قتلني هو تمرد قلبي بالحنين.
( ش ـاهد )


أَحُبُّكِ جِدّاً، وَلَا تَعْلَمِينَ!
بِأَنَّكِ صِدْقَاً حَديث القدَرْ

وَأَنَّ بِكَفِّيِّكِ سِرَّ اِحْتِضَارِي
وَيَحْلُو بِعَيْنِيِّكِ رَقَص المَطرْ

أَحُبَّكِ جِدّاً..
وجِدّاً أَحُبَّكِ، لَوْ تَسْمَعِين!

تَمَزّقَ لِلصَّيْفِ لَيْلَ الشِّتَاءِ
وَأْبكَى خَرِيفِي رَبيعَاً عَبرْ

تَغرّبتُ دَهْرًا لِأَبْحَثَ عَنْكِ
فَكُنْتِ الْمَقَامَ، وَكُنْتِ السفرْ

فَتِلْكَ النُّجُومُ تَنَاجِيَكِ شَوْقًا
وَتَبْدُو لِقَلبٍ خَرَائِطَ عِشْقٍ
فَمَا زَالَ فِي اللَّحْنِ شَوْقُ الأَغَانِي
وَمَا زِلْتِ تَمْحِينَ كُلَّ البشرْ

أَحُبَّكِ جِدّاً..
وَأَيْنَ المَفرْ؟

فَفِي كُلِّ يَوْمٍ طُيُورٌ تُغَنِّي
وَفِي كُلِّ شَهْرٍ فَرَاشٌ يُصَلِّي
وَفِي كُلِّ عَامٍ رَبِيعٌ أَغِرْ

عَلَى وجنتيكِ سَكَبْتُ سِنينِي
وَفَوْقَ شِفَاهِكِ زَاغَ البَصرْ

فَهَلْ كَانَ عِشْقُكِ مِثْل الْخَطَايَا؟
وَهَلْ يُنْجِبُ الشَّوْقُ بَعْضَ الضَّحَايَا؟
وَهَلْ كَانَ حُبُّكِ قَبْلَ الْأوَانِ؟
أَمِ الظَّنُّ يَكْسِرُ لَحْنَ الوترْ؟

أَحُبَّكِ جِدَّاً..
وَجِدَاً أَحُبَكِ بَيْنَ الضُّلُوعِ
وَتَحْتَ التُّرَابِ وَفَوْقَ القَمرْ

تَوَارَتْ مَعَ الْبُوحِ كُلَّ الأغاني
وَ"قيسٌ" تَعَلَّمَ نَضُمَّ الْقَصِيدِ
فَقَدْ كُنْتِ أَنْتِ اِنْبِلَاجَ اِلْمَعَانِي
وَ"لَيْلَى" العصورِ بِقَلْبِ الْبَشَرِ

أَحُبَّكِ جِدّاً..
وَآنَ الرَّحِيل لِدُنْيَا الزوالْ
فوالله إنْي سَئِمْتُ المُحالْ
وإِنِي كَرهْتُ قُصُورَ الرمالْ
دَعِينِي أَرَاكِ كَمَا كُنْتُ دَوْمًا
قَرِيبَاً إِلَيْكِ وَلَوْ فِي الخيالْ

صَفيّان نَحْنُ وَإِنَّ لَمْ تَرَيِنَّي
فَلَا الشِّعْرُ قرَّبَ مِنْكِ اِلْأَمَانِي
وَلَا الْحَرْفُ سَابِقُ فَصْلِ الغَزَلْ

أَحُبَّكِ جِدّاً..
وَلَوْ مِنْ بَعيد..

فَكُنْتُ .. مَشَاعاً
وَكُنْتِ
.
.
.
الْخَبَرَ.



/

هنا المائدة مشرعة لمن أراد أن يتلذذ بخمرة معتقة
نفض زجاجتها معا .. رابط النص

https://www.boohalharf.com/vb/showthread.php?t=3561

flll:flll:

رجل من الشرق
10-05-2021, 02:10 PM
هياكل العُشّاق

... تلعثمٌ يرسمُ الضحكات، ويحوّل غيمات الهطول إلى أبدع احتمالاتٍ غيثية؛ ليبدأ استمطار روحه قاطراً لزجاً يثير القلب ويقاسم الرياح حفيفها الضاحك. وقتٌ تأففت فيه الكهوف، وتمردّت فيه المساحات والأمكنة. وقتٌ اضطرّ فيه لسكب اللعنات على الحُفاة من نعالِهم ومعاطفهم، وعواطفهم.
كانَ جوعه إليها أشد من حاجته للطعام. وكانت جلّ فاقته: قبلة أو رضاع. كانَ بينهما تماسكٌ بأيادٍ صادفها القدر أكثر من مرّة فأمهلها السير بأمان، وسرعان ما حزّ القيد!.
فأي مؤامرةٍ يسجلها قساوسة العشق في غياب الملهوف عليهم؟ وأي اغترابٍ يتمدد ببراعةٍ دون رجوعٍ إلى موعدِ الأمان المُنتظِر والمُنتظَر!؟
كلُ الأشياء يصيبها الإحباط إلا الغيوم؛ فما تزال السحاب تتمخض عن سواد كثيف حتى تفاجئنا بالماء كما تفاجئ امرأة رحيمة رضيع متروك بألبان ثديها العطوف لتمنحه عمرًا من صدرها!.
"كل هذا المطر وما زلتَ تصلي عند قدميها صلاة الاستسقاء..!" 1.
عودةٌ إلى ملف مقابر العُشاق، وهياكلهم الجماعية المُعلّقة في صدور الأحياء.
ماتوا جميعًا في صدورٍ متفرقة، ولم يبق دليل على حياتهم غير الروائح. هل من جثة توقظها روائح العطور من مرقدها غير جثث العشق!؟.
لقد كان قلبه جثة في ثلاجة موتاها. قلبه الذي تحوّل إلى هيكلٍ جعل من زوّاره يزعمون أنه العاشق الذي لم يمت بعد، وأنه يستيقظ كلما شمّموه بعطرها!.
وزعموا كذلك أنّ يديه متشبثة بلوحة لم يستطيعوا نزعها من بين أحضانه. لوحة لم تتحلل من ذاكرته، وذهنه، وروحه، ولم يُصبها سوء!.
كما زعموا أيضًا أنه إذا ما ذُكر له اسمها فاق من سكرته. وأنّ غضب ديدان التفكير، والهم التهم كل شيء من حوله إلا ملامحها التي رسمها بدماء عُمره، وانتظاره، وخطواته الحافية الغُرلا.
لوحة لحياته الأخيرة معها، والتي لم يبق ما يشاهده الزائرون من قصته سواها: لوحة لامرأة بأحضانها طفل، رأسها ملفوف بعشرِ كرزات، ترتدي فستان بلون التراب، تنامُ على طين مبلل بالماء، رافعة إحدى قدميها على الأخرى، عيونها تتصبب دمعًا، وشفتيها مبتسمتان، وأمامها رجلٌ مُنهك يشير بيديه إلى قطارٍ مهجور...
ماكُتب باللون الأحمر للكاتبة1- أحلام مستغانمي ..



حصري لمدائن البوح

الرائع جابر مدخلي

النقاء
10-05-2021, 07:54 PM
الكاتب المتألق أحمد عدوان

لا شك حرفك يروق لنا فكيف بسرد تسعد به الاعين
وتدهش جمال وعمق العبارات
كل ما هنا جميل النص ووضع حروفه بمعنى جميل
وامتلأ بعاطفة تناسب المفردات التي تميل لها النفس
هنا كل شئ يدل على معاني الرضى
فأاكتست به كلماتك
وأكتسى به القارئ سعادة
نصوص تبقى خالدة بالذاكرة

https://www.boohalharf.com/vb/showthread.php?t=2128

النقاء
10-05-2021, 09:18 PM
أيها الشاعر الراقي الغيث

بحثت وبحثت وبحثت في نصوصك أجمع
ياااااه كيف نقتبس هذي وتلك
…….
هنا
لغة النص بحد ذاتها صيغت بجمال منقطع النظير .!
أكثر من الصدق يحوط هذا الحرف
نترك لكم ماء العيون كالغيث تمطرنا فرحًا……
تغريدة لعيون الماء


https://www.boohalharf.com/vb/showthread.php?t=4379

رجل من الشرق
10-06-2021, 03:07 PM
أجيء إليك متبعثرة .. متعثرة .. أقاوم البرد الأزرق
وأحمل كل يوم شتاءً ماطرا غير قادر على مجابهتي
فأجدني محاطة بك ياضلعي المنفرد أشرع صدري
كهيئة الطير .. كانفجار كوني عظيم غيّر خارطة النبض
كبشير يلقي على قلبي حبك فتستقيم لي الحياة وتكبر في شقوق الروح ولن أقصص على أحد بأن نشيد غيمك يسكن تحت أهدابي واقف على أهبة القلب وأميل حيث ترف النور
وأمام ألف عين أضع قدمي وأخطو نحو أدق عرق فيك
بروقه لاتخفت هي تضيء لي طريقي فأصبح امرأة
تتلألأ بشغف ويتضوع منها الشذا ويتساقط منها رذاذ السهر
أمشي على قنطرة حبك حتى إن وهبتني نصف صدر وقُبلة
أحدث داخلك جلبة واتساءل: هل من الممكن أن يأتي وطن دون شهقاتٍ وضجيج ؟!
وتخبرني عينيك أنني سيدة الفوضى فأختبىء بين أصابعك والأهداب وكما تشتهي الريح بعثرتي من جديد صوب الحب
أطل على وجه العالم وأي عالم سواك ياشوقي المتأجج
يجعلني أجيد الرقص على قدم واحدة وبلا أنوار
وكمن يهدهد القيد في كاحلي تدفعني برفق فيهز النسيم
رموشي وينهمر ماء عينك
لأنك وحدك أنت من سيصب هذا الماء على قبري حين وداع
عندها لن تدرك الأنفاس ماأقرّه اليقين
فتعوي الريح وتبكي نخلة ويصيح قلبك
وأنا قد استوصيت به عشقا
....

الكاتبة الرائعة البنفسج

ابنَة حَاتِم
10-06-2021, 06:32 PM
'


أغبُط الوَقت الذّي يعلَق في ذاكرَة أُمناء الكلمَة
لَو كَان الوَقت لِي لملأتُ الصفحَات
بنبضٍ لن يتوقّف جمالاً وابداعاً :g

البنفسج
10-08-2021, 02:08 AM
وحين غفلة

الحرف في حرم الكلمات
تصبح له قدسية خاصة ولذة مختلفة
وقراءة تتلوها أخرى حتى يكاد القاريء
يجزم أنه أول مرة يقرأ هادي مدخلي
كما هو هنا يتجلى في هذا النص الفاخر
العميق المليء .. شكرا لك ياعرش الكلمات
على هذا التفرد في الجمال

https://up.boohalharf.com/uploads/163364744082631.png


هنا براعة النص تظهر على هذا الرابط
بكل الردود التي تستحق قطفها بجميع الحواس

https://www.boohalharf.com/vb/showthread.php?t=3308


flll:flll:

البنفسج
12-01-2021, 01:35 PM
تخفي هواها

حين يصل الجمال لأقصى درجات الكمال
يصبح الشعر تاج على رؤوس الصفحات
ويصبح الشاعر ( على هيئة ملك )
هادي مهجري الحاضر الغائب
الذي نقف له على تلال الإعجاب
ونهتف قد طال انتظار مطرك ياسماء
فهل من عودة !!

https://up.boohalharf.com/uploads/163835409850331.jpg


هنا رابط الجمال الذي نقطف منه كل شعور
كل إحساس حقيقي وبحب

https://www.boohalharf.com/vb/showthread.php?t=5827

flll:flll:

فرح
12-11-2021, 04:52 PM
تشرق بنا في كل نص تظهره لنا
هي تفتح لنا نوافذ الابداع
فكرها ثرائه فاحش لا حرف يفيه
يطل من الافق متزن لا ميل فيه
ك السماء .. لا ابالغ فـ انظر هنا وقل ماذا ترى

نبذه عن مقالها السامق ..

لنأخذ راحة من الوقت للترويح عن النفس ونمضي مع القيم ولانطيل
فخير الكلام ماقل ودل ؟!!
ولنغض الطرف عن مناقشة بعض القضايا التي بلا مضمون ولا جوهر
المتداولة بين المتفيقهين .. ديدنهم الإستعراض فقط وإصدار كتب ملون لاقيمة لها
ولذلك نجد مواضيعهم الزائدة عن الحاجة تتكاثر كزبد البحر !!
وحتى لاندخل في منعطفات المعترضين منهم
ونُتّهم بالمثل العامي (ماعندك ماعند جدتي )
فنحن العرب (نقول مالا نفعل ونفعل مالا نقول )
جملة اعتراضية
تذكرتها وأعتذر لسياقها هنا
(مدحرجو الكلمة هم كائنات متناحرة يتقاتلون في
سبيل إلغاء بعضهم فهم يتعاونون على الإثم والعدوان أو
أكتب لأنقد الآخرين وأدخل في نواياهم !!
ومضة فكرية
يبدو أن الترف الفكري عند المثقف الغربي
يختلف عن الترف الفكري عند المثقف العربي !
فالأول يحاول أن يستفيد ويحسن الإستفادة فنراه
ينتقل من البنى الفوقية إلى موظف لدى الجماهير
الواسعة بينما الثاني كلما فقه معلومة
ارتفع بها وتظهر جليّة بفرد عضلاته على البنية الجماهيرية ليتسلق بها إلى اللامحدود!
والخاسر الوحيد



(( سماد القيم )) للعملاقه عطاف المالكي
https://www.boohalharf.com/vb/showthread.php?t=1640

فرح
12-11-2021, 04:54 PM
تلتف حول سبابته الشموس
ويستمد الضوء بعد ان جمع
كل سماوات بكفه
ووهب للمدى والبعد اتجاهات اخرى
ومهد طريق الماء ليمد لربيع طريقاً
نحونا بـ نصه

نبذه من ربيع محبرته

علمني حبكِ يا فتاين الرنو إلى غدٍ مشرقٍ وأملٍ باسمٍ تبتسم فيه الدنيا ويولِّي جحفلُ النأي الأدبار ويتبدل سعيره إلى نعيم الوصل وهجير الفراق إلى فَيْءِ اللقاء وشظف الحنين إلى دَعَةِ الحب وخَفْضِه فيقف زحف الوشاة وتُهزم جموع النوى وتُبدَّد جيوش الجوى وتُرفع رايات النصر فيُروى ظمأ الفراق ويُتخم سَغَبُ النأي الذي أرمض القلب فننعم بظل الحب الوارف ونتفيأ ببستانه عن صَخَدِ السنين العِجَاف المرمضة لأنكِ وأيم الله يا فتاين لستِ من أحب النساء إلي بل أنتِ أحبهن إلي وأعزهن لدي ولو قيِّض لهذه المضغة التي في صدري أن تحدثكِ لأخبرتكِ كم أحبكِ وأهيم بكِ ولا يؤنسني إلا التفكير بكِ والتعريج كثيراً على المكان الذي رأيتكِ فيه أول مرة وحب بعض الأماكن وارتيادها كثيراً وإن لم يكن لي فيها حاجة لأنها وجدتْ بالعام الذي أتيتِ به إلى حيِّنا وتيمتُ بالصبا أشد تتيمٍ لأني رأيتكٍ وأحببتكِ فيه فإن وجدتِ بقلبي غيركِ وغير الحبيبة من عهد الصبا ففوِّقي إليه سهام البَين وأقصديه بسيوف الحَين واقذفيه بمفازة التيه من غير إثمٍ ولا قِوَدٍ فمذْ صبوتُ إليكِ في عهد الصبا لم أحل عن هواكِ قط وها هي الأيام تمضي والأعوام تنقضي وأنا أنتظر ولن أمل ولن أكل من الانتظار حتى تمل الشمس من الشروق والقمر من البزوغ والبدر من الاكتمال والنجوم من اللمعان والمطر من الهطلان والدمع من الوكفان والقلوب من الخفقان والفراق من تبديد الشمل والحب من غزو القلوب والهجر من حرق الأفئدة .
بكِ بدأتُ أحرفي وبكِ أختمها فأستودعكِ الله الذي لا تضيع ودائعه يا فتاين .




(( فيء اللقاء )) نص الاديب عبدالعزيز

https://www.boohalharf.com/vb/showthread.php?t=5872

فرح
12-11-2021, 05:08 PM
غابض على خاصرة الغيم
ويتقاطر بياضاً ليروي فيافينا
يلتقط كل جميل هارب من اصابعنا نثراً
تستقيم صدورنا من النور البازغ منه
ومن اراد ان يقراء للغه والحرف من جهاتها
الخمس فـ تسقط عيناه على هذا النص

نبذه من نصه ..

وماذا بعدَ أن اكتملَ نِصابُ النسيان..بحفنةِ تفاصيلٍ رَدمَت جُبَ الذاكرة.؟
..
يا أنتِ..هَل كان لقلبكِ أن يتكئ عند آخر محطاتِ الصُدَف.. تلك الـ أشبهُ بأشيائنا الملتصقة فينا..لكنها منسية؟!
والتي تُعيدُ الينا ثقتنا أننا مازلتا على أعتاب الحُبّ وإن كان بـِوهمٍ اسمه " رفقة "..!
..
اليكِ اذاً وصاياي.. ولاتثقبي ذاكرتك بها..
عَلّميه كيفَ يُداعب أنفك بعطرِه. .وكيفَ يَزمُ شفتيه كما كنتُ أفعل..وأنتِ تَسرُدين تفاصيلَ يومك..ثم أقبضُ عليها بقبلةٍ تحكي لك..لوعة الغيرة..وحرقة الغياب..
أخبريه أنكِ تَعشقينَ القُرنفل..وعَلّميه كَيف يُودع عند بابك باقةً تُشبه الصباح متى ماشاء له أن يُشرق من بينِ خصلاتِ شعرك..
-وكما كُنت أفعل- أخبريه أنك تُحبينَ عِناقاً يأويكِ بين الصَدر والنَبْضْ..حين تَبرُد تفاصيلَ يومك وينسابُ الثلج على أكتافك ..ذات خوف
ودعيه يحفظُ مواعيد نومك..صحوك..قهوتك الصباحية ونوع عطرك..ولون قلبك لاقميصَ نومك..!


((الابيض يليق بك )) الاستاذ الاريب علي ال طلال

https://www.boohalharf.com/vb/showthread.php?t=3286

عبدالعزيز
12-11-2021, 06:15 PM
الأخت العزيزة فرح : لو طويتِ الأرضون السبع ، وأصبحتْ قلمًا ، وجمعتْ جميع أنهار الدنيا وجداولها ، ومزجتْ بالمسكِ ، وأصبحتْ مدادًا لذلك القلم ، وقطفتْ جميع الزهور والورود ، وأضحتْ صحيفةً ، وبروزتْ بالذهب ، ووشِّيَتْ بالزبرجد والزمرد ، وأوتيتُ بلاغة وفصاحة الأوائل ، فكتبتُ جميع عبارات الشكر والامتنان لما أوفيتكِ بعض حقكِ (رضي الله عنكِ إلى يوم يبعثون ، ويوم يبعثون) .

بُشْرَى
12-11-2021, 07:58 PM
.

.


نصٌ جسّد اللغة باقتدار ..

الكاتب
لربّما !
ماخلف أضواء المدينة

https://www.boohalharf.com/vb/showthread.php?t=6872



في أواخر 2016, و إثر وجبة مهيبة معتادة من الكبرياء و الموت به دونه, رغبة بحضن ينهي كل مسافات الاغتراب, كتبتُ مستفزاً كلّها:
داروا حروفكم, فالثرثرة دليلٌ على الاضطراب الداخلي, لا تفضحوا دواخلكم و استتروا..

و هي ذي الأيام تدور و تدور, لأجدني و في أواخر 2021 أقول مستفزاً كلّي:
أخفض صوتك, و كلما أخفضته؛ وجدتني أقول: أخفض صوتك, حتى أني لم أعد أستطيع سماع صوتي, و ما فتئت أقول: أخفض صوتك, حتى ضاع صوتي مني, لا غربة عن طريق يرده إلي, إنما فرحاً بفراقه لي, حيث غافلني مدعياً امتثاله لما كان من أمر بالانخفاض, ليتسرب إلى حيث أواخر 2016, و الحال لا تجد ما يقوى على إتيان ذنب وصفها و قد تهرب جميعنا من تلك المهمة, أنا و صوتي و صدى ثرثرتهم التي انزوت عن موطنها في صدري, لتمضي بعيداً بعيدأ.. ما خلف أضواء المدينة!


https://mrkzgulfup.com/uploads/163641771848481.png (https://mrkzgulfup.com/)


ما خلفَ أضواءِ المدينة
دون المعابر و الحواجز و الجيوش
و رهبة الفقد الرزينة
بنتٌ تغني حيث خطو العابرين
و حيث تاه الأمس قرباناً
على شرفِ البدايات الحزينة
بنتٌ توزع من جدائلها الضياء
ضياءَ عمرٍ خافت الأنوار
ترسله لأمنية دفينة
و أزقةٍ ملأى بآثار العتابْ
و أزقةٍ ثكلى على مرأى الغيابْ
و أزقةٍ تنعا بيوتاً دون بابْ
و الحالَ حيٌّ..
و اسمه حيّ اليبابْ
و الحالَ حيٌّ ..
و اسمه حيّ السرابْ
و الحالُ حيٌّ وصفه
" لولا "
و " لا " و العمرَ
زائدةٌ فلا عملٌ لها
و حديث " لو " في فقهنا
حرفُ اغترابٍ لاغترابْ
و صبيةٌ تأبى الرحيلَ
و تحضن الحبر انتماءً للوسيلة
و صبيةٌ تأبى العويلَ
و تنحر الشوق امتثالاً للقبيلة
و تؤرخ الموتَ استواءً و ارتضاءً
للمساءاتِ الطويلة
و تضمّ من دمعٍ و قلبي
موطناً للذكرياتِ
و موطنٍ للأغنياتِ
و موطنٍ للأمنياتِ
العالقاتِ تعللاً بدمٍ يُرتّلُ
من خشوعٍ..
شهقة العشقِ الذليلة
لتعانقَ الشعر اعترافاً
ضاع منسياً كحالي دونها
ما خلف خلفَ العمرِ
دون لقائنا..
ما خلف أضواء المدينة!


https://f.top4top.io/p_21389tdbn1.jpg (https://top4top.io/)


ولدت _كأخواتها السابقات لها _ ارتجالا.
زهير
09/11/2021

بُشْرَى
12-11-2021, 08:00 PM
.

.

قميص السماء ..
جدائل الغيم تدلّت على عروش الأدب ...
زائر الفجر ..كاتب الألق

https://www.boohalharf.com/vb/showthread.php?t=6586

https://up.boohalharf.com/uploads/163456462679791.gif


؛
"مدخل"
؛

كبحرُ عجوز
يتعكزُ بالأرض
ويرتدي السماء كَقميص
ليُخفي تجاعيده
أرسو ثابتاً
وأستظلُ بوضحِ الدُهمة
.
؛


منذ ولادتَي
فَطمتنيَ الدُنيا
علىَ دمٍ مُراقٍ
هَل لي بقنينةِ نار
لأبدلَ طعمَ معدنهِ
الذي على فَمي


منذُ أن كنتُ رضيعاً
وأنا جائعُ للجوعِ
لا عصىً تُشبعني ولاعماد
أريدُ كأس بَغشٍ
علي أنسى غابات الطينِ


مُنذُ أن كُنت رضيعاً
وأذرعُ الحُبرُ
من حَولي تتعانقَ
وأنا الوحيدُ
الذي يقفزُ الثلجُ
على زنزانةِ
رأسهِ


مُنذُ أن كنتُ رضيعاً
وكُل زفيرٍ مطرودٍ
على جَوفي
ينبتُ أرائكَ
حتى صارَ صدَري
دِكة


مُنذُ أن كنتُ رضيعاً
وكُل سفينةِ مَهجورةٍ
على سَطحي
تُصبحُ دمعة
حتى صارَ وَجهي
مُقلة


مُنذُ أن كُنت رضيعاً
وأنا أتمددُ كالزبدِ
على الرصيفَ
أضعُ الموجةً فوقَ
الموجة
وأنامُ على الحجارة


؛
"مخرج"
؛
وعلى فراشِ المنيةِ
أكتبُ أمنيتيَ الأخيرة
بأن أبلغَ معراجَ الفضاءِ
أصلي على سطحِ الشمس
وأطمرُ في نجمة
.
؛
.

زائرُ الفجر / أخرُ أنبياءِ المطر
يعقوب العامري



https://up.boohalharf.com/uploads/163456462981493.gif

بُشْرَى
12-11-2021, 08:03 PM
.

.


وللذاكرة متسعٌ عظيم ..

لحروف العصي ..
بهاء المدائن ..

الدفء العاري ..
فخامة الأدب .. وعملقة البوح
هنا تجلّت


https://www.boohalharf.com/vb/showthread.php?t=5915

https://up.boohalharf.com/uploads/163129790407881.jpg
https://up.boohalharf.com/uploads/163129164420951.jpg

الغيث
12-11-2021, 08:22 PM
بعض النصوص تبقى عالقة بالذاكرة
ذلك لأنها كتبت بلغة البياض
وأتت من فواتح الغيب التي يتكتنز بها الوجدان
أتت كالغام الأبيض الذي بحمل الخيرات إلى كل القلوب قبل الحقول
نص ( يا فيض أغنية ) للأستاذة بشرى


https://www.boohalharf.com/vb/showthread.php?t=6427

https://up.boohalharf.com/uploads/163924332866831.jpg